الاقتصاد

تعتبر فرنسا، بالنظر لإجمالي ناتجها المحلي الخام، رابع قوة اقتصادية في العالم. فمقومات نجاحها الاقتصادي متنوعة منها: وسائل النقل، واتصالات سلكية ولاسلكية، وصناعات زراعية غذائية، ومنتجات دوائية، فضلاً عن قطاع المصارف والتأمين والسياحة، دون أن ننسى المنتجات الفاخرة التقليدية (جلود، ملابس جاهزة، عطور، مشروبات كحولية)...

تعد فرنسا، التي وصل الفائض التجاري لديها إلى 19,3 مليار يورو في عام 2003، رابع مصدر للسلع (خاصة سلع التجهيز) في العالم، وثاني مصدر في قطاع الخدمات والزراعة (خاصة حبوب ومنتجات زراعية غذائية). ولا تزال فرنسا أول منتج ومصدر أوروبي للمنتجات الزراعية. ومن ناحية أخرى، تحقق فرنسا 70% من حجم مبادلاتها التجارية مع شركائها في الاتحاد الأوروبي (منها 50% في المنطقة المتعاملة باليورو).

تحتل فرنسا المرتبة الرابعة عالمياً في قائمة الدول الجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة. وبالفعل، فالمستوى الرفيع للأيدي العاملة الفرنسية والمستوى العالي للأبحاث والتحكم بالتكنولوجيات المتقدمة واستقرار العملة والتحكم الجيد في تكلفة الإنتاج، كلها عوامل تجذب المستثمرين وتلقى استحسانهم.

> إجمالي الناتج المحلي الخام- لعام 2003: 1551 مليار يورو،
> نسبة نمو الناتج المحلي (عام 2003): 0,5% ،
> -التضخم (عام 2003): 2,2% ،
> الفائض التجاري (عام 2003): 19,3 مليار يورو.

الزراعة
عدد مشاريع الاستثمار الزراعي: 664 ألفاً،
عدد العاملين في الزراعة: 916 ألفاً،
مساحة الأراضي الزراعية المستخدمة: 27856000 هكتار، أي 51% من أراضي الوطن الأم.

المنتجات الفرنسية الرئيسية

> حبوب: 69 مليون طن، منها 37,3 مليون طن قمح و16,4 مليون طن من حبوب الذرة. وتعد فرنسا أول منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي، وخامس منتج على المستوى العالمي.
> نبيذ: 52 مليون هكتوليتر، وهي ثاني منتج في العالم وفي نطاق الاتحاد الأوروبي بعد إيطاليا.
> ألبان: 24 مليون ليتر، وتحتل المرتبة الثانية في الاتحاد الأوروبي بعد ألمانيا، والمرتبة الخامسة عالمياً.
> شمندر سكري: 33,4 طن، وتحتل المرتبة الأولى في الاتحاد الأوروبي، والثانية عالمياً.
> حبوب زيتية: 5 ملايين طن، وتحتل المرتبة الأولى في الاتحاد الأوروبي.

مواشٍ

> قطيع الأبقار: 20 مليون رأس،
> قطيع الخنازير: 15,3 مليون رأس،
> قطيع الأغنام: 9,3 مليون رأس،
> قطيع الماعز: 1,2 مليون رأس.

إنتاج اللحوم

> لحوم بقرية: 1,9 مليون طن،
> لحوم الخنازير: 2,4 مليون طن،
> لحوم الأغنام والماعز: 1,4 مليون طن،
> لحوم الطيور: 2,2 مليون طن.

الغابات

تغطي الغابات حوالي 16,3 مليون هكتار، أي ما يعادل 30% من مساحة الوطن الكلية.

وتحتل بذلك فرنسا المرتبة الثالثة من حيث مساحة الغابات في الاتحاد الأوروبي. ولقد زادت مساحة الغابات منذ عام 1945 بنسبة 46%، وهي تتزايد سنوياً بمعدل 74 ألف هكتار. وتتكون الغابات - في معظمها- من أشجار ورقية (الثلثين)، في حين تغطي الأشجار الصمغية الثلث المتبقي.

وتتولى الهيئة الوطنية للغابات (ONF) الإدارة والإشراف على الغابات بأنواعها، المملوكة من الدولة (1760000 هكتار) وتلك المملوكة من التجمعات المحلية المنتخبة (1810000 هكتار).

أما الـ117000000 هكتار المتبقية، فهي أملاك خاصة تعود إلى ما يناهز 3500000 مالك.

وتعد الغابات الفرنسية ثروة بيولوجية هامة وغنية بالمناظر الطبيعية الخلابة، وهي أيضاً مكان للنزهة وللاسترخاء، كما أنها تنتج 52 مليون متر مكعب من الأخشاب سنوياً. فهي تساهم بذلك - على نحو لا يعوض- بالتنمية الريفية، من خلال مد عدد من القطاعات النشطة بالمواد الأولوية، وبتوفير عدد كبير من فرص العمل.

وأخيراً، تساهم الغابات في مكافحة التغيرات المناخية من خلال احتباسها لمادة الكربون الجوي، وتقدر قيمة هذا الاحتباس الجوي الإضافي في الغابة الفرنسية بـ 10 مليون طن من مادة الكربون.

الطاقة

نسبة الاستقلالية في مجال الطاقة: 50,5%،
استهلاك الطاقة الأولية: ما يعادل 274,6 مليون طن معادل للنفط.
الشركات الرئيسية في قطاع الطاقة: توتال Total، أو شركة كهرباء فرنسا و شركة غاز فرنسا Edf-Gdf.

توزيع استهلاك الطاقة
33,8% : نفط
42% : كهرباء أولية
14,6% : غاز
4,9% : فحم
4,7% : طاقة حرارية متجددة
صافي الإنتاج الكهربي: 566,9 مليار كيلووات/ساعة، نسبة 77,8% منها منتجة نووياً.
الكلفة في مجال الطاقة: 22,7 مليار يورو.

الصناعة

قطاعات الصناعة الفرنسية الأفضل أداءً:

بناء وأشغال عامة
رقم المبيعات السنوي: 113,04 مليار يورو،
هناك ثلاث مجموعات فرنسية من ضمن أوائل شركات البناءالأوروبية، وهي: فنسي Vinci، وهي أولى المجموعات الأوروبية في مجال الالتزامات، وأعمال البناء والخدمات ذات الصلة، وشركتا بويغ Bouygues وأيفاج . Eiffage
حجم العمالة: 1450000 شخص.

صناعات زراعية غذائية
رقم المبيعات السنوي: 131,2 مليار يورو.
حجم العمالة: 418000 شخص.
القطاعات الرئيسية: صناعات اللحوم والألبان والحبوب، والحلوى والمشروبات غير الكحولية والكحولية.
المصدر الأول والمنتج الثاني في الاتحاد الأوروبي.
الفائض التجاري: 7,8 مليار يورو.
عدد الشركات: 4250
المجموعات التجارية الرئيسية: دانون Danone، إريدانياEridania ، بغين-ساي Beghin-Say، نستله فرانس Nestlé France، بيسنييه Besnier، برنو- ريكار Pernod-Ricard، سوديالSodiaal ، سوكوبا Socopa وبونغران Bongrain.

صناعات كيمائية
رقم المبيعات السنوي: 85 مليار يورو .
حجم العمالة: 234200 شخص.
الشركات الرئيسية العاملة في هذا القطاع: أير ليكيد Air Liquide، روديا Rhodia، هوتشينسون Hutchinson.

صناعات الموضة والمنتجات الفاخرة
يضم هذا القطاع تصميم الأزياء الراقية وصناعة الحلي والمجوهرات والجلود الفاخرة والعطور ومستحضرات التجميل والكريستال.
رقم المبيعات السنوي: 28,8 يورو.
المجموعات الرئيسية العاملة في هذا القطاع:LVMH, PPR/Gucci group ، شانيل Chanel، باكاراBaccarat، هرمسHermès ، جان-بول غوتييه Jean-Paul Gaultier، ديورDior ، كارتييه Cartier.
حجم العمالة: 182134 شخصاً.

صناعة دوائية
رقم المبيعات السنوي: 32,85 مليار يورو.
حجم العمالة: 99000 شخص.
رابع منتج في العالم، وخامس مصدر عالمي.
الشركات الرئيسية: سانوفي-سنتيلابوSanofi-Synthélabo ، بيير فابرPierre Fabre ، سرفييه Servier وأفنتيس Aventis.

صناعة السيارات
رقم المبيعات السنوي: 106,3 مليار يورو.
تعتبر فرنسا المصدر الثالث عالمياً للسيارات الخاصة.
في عام 2002، حقق الميزان التجاري في هذا القطاع فائضاً قدره 11,2 مليار يورو.
تعد شركتا بي أس آ PSA- التي تضم شركتي بيجو Peugeot وستروين Citroën- ورينو Renault أكبر مجموعتين في قطاع صناعة السيارات.
وقد وصل الإنتاج الفرنسي من السيارات في عام 2002 إلى 5646500 سيارة.
عدد العاملين في هذا القطاع: 333000 شخص.

تحويل المعادن - الصلب، الألومنيوم، الزجاج، البلاستيك، المطاط -
رقم المبيعات السنوي: 59,19 مليار يورو.
الشركات الرئيسية: مجموعة أوزينورUsinor - لتحويل الصلب-، ألكان ) Alcanالألومنيوم)، سان- غوبان Saint-Gobain، وهي أول منتج للزجاج، وثاني مصدر عالمياً. أما بلاستيك-أومنيومPlastic Omnium وسومييه أليبرت Sommier Allibert فهما أكبر شركتين فرنسيتين في تحويل البلاستيك، في حين تعد ميشلان Michelin المنتج الأول عالمياً لإطارات الكاوتشوك.

اتصالات سلكية ولاسلكية وتقنيات الإعلام والاتصال
رقم المبيعات السنوي: 73 مليار يورو.
عدد الخطوط الهاتفية: 35 مليون خط.
تحظى شركة فرانس تيليكوم بنسبة 48,2 France Telecom % من السوق، مقابل 34,2% لشركة سيجيتل-أس أف أر Cegetel-SFR و17,6% لبويج تيليكوم Bouygues Telecom وقد تزايد استخدام الهاتف المحمول بحيث وصل عدد المشتركين إلى 37,3 مليون مشترك (مايو/آيار 2003 ).
تعد شركة ألكاتل Alcatel رابع مصنع للتجهيزات السلكية واللاسلكية، وتحتل المرتبة الأولى في قطاع أنظمة الإرسال، وهي أيضاً الشركة الرائدة عالمياً في مجال شبكات الكابل البحرية.
تأتي شركة تومسون ملتيميديا Thomson Multimédia على رأس المصنعين للتلفزيونات الرقمية، وتصنع أيضاً أجهزة فك الشفرة الخاصة بالتلفزيونات الرقمية.
في عام 2003، وصل رقم مبيعات التجارة الإلكترونية إلى 3,4 مليار يورو.

صناعة الطيران وصناعات فضائية
رقم المبيعات السنوي: 24 مليار يورو.
حجم العمالة: 101500 شخص.
الشركات الرئيسية:
" أي.آ.د.س"EADS (تضم إير باصAirbus ، أوروكوبتر Eurocopter، آستريومAstrium ، م.ب.د.آMBDA )، "داسو أفياسيون "Dassault Aviation، "سنيكما"Snecma ،"آريان سبيس Arianespace ".
موقع الصناعة والتكنولوجيا الفرنسية على الإنترنت: www.industrie.gouv.fr/francetech

الأبحاث والتنمية

تصل النفقات الوطنية في مجال الأبحاث والتنمية إلى 31,44 مليار يورو، أي 2 % من الناتج المحلي الخام، مما يجعل المجهود الفرنسي في هذا المضمار يتبوأ المرتبة الرابعة ضمن دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OCDE.

يشارك القطاع العام الذي يتكفل بسير العمل في هذا المضمار بتمويل بنسبة 43% (لا سيما في صيانة المباني ودفع الأجور وتجهيز المختبرات) وهو يتولى الإشراف على كبرى مراكز الأبحاث الوطنية (المركز الوطني للبحث العلمي CNRS - لجميع التخصصات-، المعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبيةINSERM - في المجال الطبي-، و المعهد الوطني للأبحاث الزراعية INRA - في المجال الزراعي-...).

أما التمويل الذي تقدمه الشركات الخاصة (57%) فهو مركز في القطاعات ذات الكثافة التكنولوجية العالية، مثل صناعة الطائرات والصناعات الفضائية والصناعة الدوائية وتصنيع السيارات وتجهيزات الاتصالات والأجهزة الدقيقة.

تحتل فرنسا المرتبة الرابعة ضمن دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في مجال الأبحاث بعد اليابان والولايات المتحدة وألمانيا.

النقل

شبكة الطرق
هي الأكثر كثافة في العالم والأطول في الاتحاد الأوروبي حيث يبلغ طولها 985902 كيلومتر (طرق تربط بين مختلف المقاطعات الإدارية، والدروب الإقليمية، و طرق وطنية، وطرق سريعة)، منها 10225 كيلومتراً من الطرق الواسعة و السريعة (المرتبة الثانية على المستوى الأوروبي).
وإذا ما كانت الطرق البرية تستخدم بنسبة 73% لنقل البضائع، فقد بدأت وسائل النقل المزدوجة تحقق تقدماً كبيراً.

شبكة السكك الحديدية
31986 كيلومتراً من السكك الحديدية (الأول من يناير/كانون الثاني 2003). ولقد حققت فرنسا الرقم القياسي في سرعة القطارات (515 كم/ساعة) بفضل القطار فائق السرعة TGV الذي يسير على شبكة خاصة طولها 1547 كيلومتراً، تسمح بسرعة تجارية تعادل أو تزيد عن 270 كم/ساعة.
الكثافة المرورية السنوية: 315 مليون مسافر يستخدمون الشبكة الرئيسية و83 مليوناً يعتمدون على شبكة القطار فائق السرعة و560 مليون مسافر على شبكة إيل-دو-فرانس Ile-de-France وهناك 126 مليون طن من البضائع المنقولة بواسطة السكك الحديدية.

النقل الجوي

ما يزيد عن 100 مليون مسافر سنوياً و4,7% مليار طن/كم من البضائع سنوياً.
ويتشكل أسطول النقل الجوي الفرنسي من 904 قطع طيران (طائرات ومروحيات).
مطارات باريس (ADP):
709000 حركة للطائرات التجارية (عام 2003)،
71,5 مليون مسافر (المرتبة السادسة عالمياً) و1,83 مليون طن من البضائع والطرود البريدية (عام 2003).

الأسطول التجاري
210 سفن تصل حمولتها الإجمالية إلى 4,1 مليون برميل، وتنقل سنوياً 91,5 مليون طن من البضائع.
ويحتل الأسطول التجاري الفرنسي المرتبة الثامنة والعشرين عالمياً من حيث الحمولة.
ويعد ميناء مارسيليا الأول في فرنسا والبحر المتوسط، كما يحتل المرتبة الخامسة أوروبياً حيث يصل وزن البضائع المنقولة التي تمر فيه إلى 92,4 مليون طن.

قطاع الخدمات

القطاع المالي والمصرفي
تبلغ قيمة رأسمال الأسهم المقيدة في بورصة باريس 884 مليار يورو، ممثلة بذلك 50% من الناتج المحلي الفرنسي، مما يجعل العاصمة الفرنسية تحتل المرتبة السابعة عالمياً.

المصارف الفرنسية الرئيسية هي:"مصرف باريس الوطني-باريبا "BNP Paribas، و"بنك الاعتماد الزراعي Crédit agricole "و"سوسيتيه جنرال "Société générale، و"كريدي ليونيهCrédit Lyonnais ".

شركات التأمين
يعزز قطاع التأمين الفرنسي مكانته محتلاً المرتبة الرابعة عالمياً، إذ يصل رقم المبيعات في هذا القطاع إلى 210 مليارات يورو.
تعد "أكسا "Axa- وهي ثاني شركات التأمين على المستوى الأوروبي- و "سي أن بي"CNP و"أ جي أف"AGF شركات التأمين الثلاث الأساسية في فرنسا. ويواصل التأمين على الأشخاص (الحياة والصحة) تقدمه (+3%)، والتأمين على الأضرار(ممتلكات ومسؤولية) يشهد زيادة نسبتها 7%. ويعمل في قطاع التأمين ما يقارب 200 ألف شخص.

السياحة
تعد فرنسا الدولة التي تسجل أكبر عدد من الزوار في العالم حيث استقبلت، عام 2003، 75 مليون سائح أجنبي. و تلبيةً لهذا الغرض تمتلك فرنسا ما يلي:
18375 فندقاً،
8330 ألف مركز لمعسكرات التخييم،
900 قرية سياحية لقضاء الإجازات،
190 بيتاً للشباب،
63158 مركزاً للإيواء الريفي،
29030 غرفة استضافة.

وتأتي فرنسا في المرتبة الثالثة عالمياً من حيث الإيراداتالسياحيةبعدالولاياتالمتحدةوإسبانيابقيمة تبلغ 34,5 مليار يورو. ويصل الفائض التجاري في هذا القطاع إلى ما يزيد عن 13,1 مليار يورو.

التجارة الخارجية

تتبوأ فرنسا المرتبة العالمية الثانية كمصدر للخدمات وللمنتجات الزراعية على مستوى العالم، وهي رابع مصدر للسلع (التجهيزات بصفة رئيسية).

وفي عام 2003، وصل الفائض التجاري إلى 19,3 مليار يورو. وفي العام ذاته، وصلت قيمة الصادرات الفرنسية إلى 401,9 مليار يورو، أي 26% من الناتج المحلي. أما الواردات فقد بلغت 382,6 مليار يورو.

وتبرهن هذه الأرقام عن انخفاض في فائض قطاع السلع التجهيزية (7,8 مليار يورو)، وعن استقرار الفائض في قطاع المنتجات الزراعية الغذائية: 6,9 مليار يورو.

وحققت الصناعة المدنية فائضاً وصل إلى 10,1 مليار يورو.

ويذهب زهاء 70% من مبادلات فرنسا التجارية إلى شركائها في الاتحاد الأوروبي.

وقد وصل فائضها التجاري مع الاتحاد الأوروبي إلى 2,2 مليار يورو في عام 2003. وأهم عملاء فرنسا التجاريين هم: ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وبلجيكا ولوكسبمورغ وإسبانيا والولايات المتحدة.

Dernière modification : 09/02/2011

Haut de page