العــــلاقــــات الثنائــــية بـيـن فرنســا ودولـــة قـــطـــــــر

ـ التعاون الثقافى ، والعلمى والتقنى :

ان العلاقات الثنائية فى المجال الثقافى والتعاون العلمى والتقنى موجهه اساسا ناحية نشر اللغة الفرنسية وزيادة مشروعات انشاء فروع من المدارس العليا والمعاهد.

وأمام انشاء اقامة معاهد انجلو ـ ساكسونية هامة فى النظام التعليمى ، فان سمو الامير يعتزم منح امتياز لفرنسا باعتبارها شريكا بديلا فى مشروعه الخاص بتحديث البلاد وتحديث تشكيل وتدريب الشباب والصفوة .

ويظل تعليم اللغة الفرنسية المشروع الذى يحظى بالاولوية. أما محاور العمل الاخرى لفرنسا فى دولة قطر ، والتى تحددت أثناء الاجتماع السادس للجنة الفرنسية ـ القطرية المشتركة للتعاون (باريس ، يونيو 1999) فانها تنحصر فى تشجيع التدريب العالى الفرنسى وفى تدعيم التعاون فى المجالات الطبية والعلمية والتقنية والسمعية ـ البصرية.

ولقد أعطى انشاء المدرسة الفرنسية ـ القطرية " ليسيه فولتير" فى عام 2007، تحت رعاية سمو ولى العهد ، دلالـــة قوية . وسوف تشكل هذه المدرسة الجديدة والمخصصة لتشكيل الصفوة القطريين ، واحـــدة من القلاع الفرانكوفونية الاساسية فى عمـــليــــة انشاء مدارس عليا ومعاهـــد فرنسيـــة فــــى الدوحة.

كما ان ثمة مشروع لانشاء فرع من المدرسة العسكرية الخاصة سان ـ سير فى طور التنفيذ حاليا . ولقد تم توقيع خطاب نوايا متعلق بهذا المشروع على هامش الزيارة التى قام بها وزير الدفاع بالجمهورية الفرنسية ، سعادة السيد هرفيه موران ، لدولة قطر ، بتاريخ التاسع من سبتمبر عام 2007.

ولقد جعلت دولة قطر موضوع تطوير الثقافة والتعليم واحدا من اولوياتها خلال الاعوام القادمة . وفى اطار هذا المفهوم ، استدارت السلطات القطرية تجاه فرنسا حتى تساعدها فى تنفيذ مختلف مشروعاتها الثقافية والتراثية ذات الحجم الكبير. وسيكون المشروع المحورى هو المتعلق بانشاء متحف للفن الاسلامى والمقرر ان يتم افتتاحه فى مارس 2008. وهناك عدد من القطع الخاصة بمتحف الفن الاسلامى قد تم عرضها بمتحف اللوفر خلال ربيع عام 2006 فى اطار المعرض الذى أقيم به تحت عنوان "من قرطبة لسمرقند".

JPEG

وفى مجال السمعيات ـ البصريات ، يوجد بث باللغة الفرنسية لمدة ثلاث ساعات يذاع على موجة البرنامج الانجليزى بالاذاعة القطرية، وهناك جزء منه مخصص للانباء صباحا . وثمة مفاوضات جارية للحصول على موجات اذاعية تكون مخصصة بالكامل للبث الفرنسى ، بالاضافة الى الحصول على برنامج يومى بالتلفزيون القطرى .

اما قناة الجزيرة للاطفال ، داخل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ، فقد استفادت من مساعدة مجموعة لاجاردير . كما ان مشروع انشاء قناة مخصصة للمراهقين يتقدم حثيثا ويمكن ان يقدم آفاقا جديدة للتعاون .

وثمة مهرجان للفيلم الفرنسى ينظم سنويا فى فصل الربيع فى مجمع السينمات الرئيسى بالدوحة .

Dernière modification : 12/01/2008

Haut de page