رسالة من السفير الفرنسي الى الفرنسيين المقيمين في قطر

JPEG

الدوحة في 12 ايلول/سبتمبر 2018

رسالة من السفير الفرنسي الى الفرنسيين المقيمين في قطر

ايّها المواطنون الأعزّاء،

يُسعدني أن أشارككم خبر اجتماعي مع سموّ الأمير هذا الصباح، اجتماع تشرّفت خلاله بأن أقدّم لسموّه الوثائق التي تخوّل اعتمادي بصفة سفير فرنسا لدى دولة قطر من طرف رئيس الجمهورية. سموّ الأمير، الذي تعرفون مدى تعلّقه الصادق ببلدنا، استقبلني باحتفاء حار.

إني فخور بتعييني لتمثيل بلدنا في بلد صديق وشريك وحليف بهذه الأهمية، على كل المستويات، بالنسبة له، وأنا سعيد بالعودة الى أرض مألوفة من طرفي، اذ زرتها مرّات عديدة، دائمًا بنفس السعادة ، وفقا لمسؤولياتي المتتالية خلال مسيرتي كدبلوماسي ، و التي أريد الآن أن أعرفها بعمق.
إنّي أستهلُّ مهمتي بحماس و تصميم. و إن الصداقة العميقة التي يكنّها لنا القطريون بصفة دائمة، المتّسمة بالثقة والوفاء المتبادلين، تُلزمنا بدرجة عالية من التميّز والطموح في علاقتنا الثنائية.

و أنا أعرف أنّه بإمكاني التعويل على الالتزام من طرفكم الخاص بالمساهمة، كلّ من جهته، في اشعاعنا، و ذلك بتقديم دائما أفضل صورة لفرنسا ولمواهبها لمضيّفينا القطريين، في المجالات الأكثر تنوّعا، في المعرفة والثقافة والتجارة والصناعة والأعمال الحرفية والبحوث والصحة والرياضة. من خلال القيام بذلك ، ستضحون عاملين بنشاط لتعزيز أواصر علاقاتنا، المرغوب فيها من الجانبين، من أجل مصلحة البلدين، وأنا أشكركم على ذلك.
سيسرّني أن ألتقي بكم كلّما سنحت الفرصة. و كما تعرفون فإن السفارة في خدمتكم مع، على وجه الخصوص، القنصل الجديد في خدمة الجالية السيد جون-جاك ميزو، وكذلك مدير جديد للبعثة الاقتصادية، السيد باسكال فورناج، في خدمة المؤسسات، بصورة مشتركة مع السيدة كريستيل بيران، رئيسة مكتب بيزنس فرانس BusinessFrance) ). بإمكانكم التواصل مع السفارة من خلال موقعها على شبكة الإنترنت (www.ambafrance-qa.org) ، حيث يمكنكم الاطّلاع، من بين أنشطتها المتعددة، على برامجها الثقافية و منها برامج المعهد الفرنسي في قطر .(www.institutfrancais-qatar.com)

إنّ إقامتي بالدوحة تتوافق مع العودة المدرسية لشهر أيلول/سبتمبر، و أنا أغتنم فرصة هذه الرسالة الهادفة لتقديم نفسي لكم، لأتمني على وجه الخصوص للتلاميذ و الطلاّب والمعلمين و الأساتذة في معهدينا، بونابرت و فولتير ، التألق والإنجاز على مدار العام الدراسي. و للجميع أتقدم بتمنياتي بالتوفيق التام في حياتهم الشخصية والمهنية على حد السواء، وفي تحقيق الطموح المشترك في رفع ألوان بلدنا عاليا.
فرانك جيلى

رسالة من السفير الفرنسي (Pdf. - 321.5 ko)

Dernière modification : 06/11/2018

Haut de page