هيئة تنظيم الاتصالات تنضم للشبكة الفرنسية لتنظيم الاتصالات (25 أيلول/سبتمبر2018)

وأصبحت عضو في الشبكة مع أكثر من 40 جهة تنظيمية لقطاعي الاتصالات والبريد من مختلف دول العالم. تتعاون الجهات التنظيمية في الشبكة الفرنسية لمناقشة المناهج التنظيمية المبتكرة والاتجاهات التنظيمية وأفضل الممارسات في المجال.

GIF

البيان الصحافي :

جاء انضمام الهيئة للشبكة الفرنسية انطلاقًا من هدفها الاستراتيجي الرامي إلى تعزيز الحوار مع أصحاب المصلحة الرئيسيين على مستوى العالم ومع رواد الصناعة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد. وتسعى الهيئة إلى الاستفادة من هذه الشراكات والمناقشات لتطبيق أفضل الأدوات واللوائح والسياسات التنظيمية الفعالة في دولة قطر.

يتمثل الهدف الأساسي للشبكة الفرنسية في توفير منصة خاصة بالجهات التنظيمية لعرض ومناقشة المناهج التنظيمية المبتكرة في مجال تنظيم الاتصالات، ولتحديد الاتجاهات التنظيمية وأفضل الممارسات في المجال بما يعود بالفائدة على جميع الدول الأعضاء، هذا وتعمل الشبكة على تسهيل التنسيق والتعاون بين الأعضاء. وبانضمام الهيئة للشبكة ستتمكن الهيئة من المشاركة بالفعاليات الرائدة في القطاع، والنفاذ إلى قواعد البيانات وبرامج البحث والتدريب الأكاديمي.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات: "يتنامى قطاع الاتصالات ويتغير بسرعة، ولذلك فإنه من الأهمية بمكان أن نتبادل الرؤى والخبرات وأن نعمل على تحسين تعاوننا مع الجهات التنظيمية الرائدة في جميع أنحاء العالم. إن انضمام الهيئة لمنظمات مثل الشبكة الفرنسية لتنظيم الاتصالات سيساهم في ضمان استمرارنا في معرفة وفهم ديناميكيات الصناعة، الأمر الذي يساعدنا في ضمان وجود اللوائح التنظيمية والبنية التحتية المناسبة للحفاظ على التنمية المستدامة لقطاعي الاتصالات والبريد في دولة قطر، وبالتالي تحسين تجربة المستهلكين من خلال توافر خدمات ذكية ومبتكرة وعالية الجودة".

وقال السيد دييميلو بيل، رئيس الشبكة الفرنسية لتنظيم الاتصالات: "يسرني أن أرحب بهيئة تنظيم الاتصالات في الشبكة الفرنسية لتنظيم الاتصالات، حيث تعد البنية التحتية للاتصالات في دولة قطر واحدة من البنى التحتية الأكثر تقدماً في منطقة الشرق الأوسط، وتعد دولة قطر العضو الوحيد من منطقة الخليج، كما إن انضمامها سيقدم رؤية هامة واستثنائية".

تهدف الشبكة الفرنسية إلى ترسيخ وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، وتتمحور رسالة الشبكة في تشجيع تبادل المعلومات، والمساهمة قدر الإمكان بتقديم الجهود التدريبية، والتنسيق والتعاون التقني بين الأعضاء، فضلاً عن مساهمة الدول الأعضاء في دراسة أي مسألة تتعلق بتنظيم الاتصالات. ولتنفيذ خطة العمل السنوية للشبكة تتولى لجنة التنسيق مسؤولية تحضير جميع مقترحات الأعضاء، علماً بأنه وفي كل عام يتم اختيار رئيس مختلف للشبكة من الدول أعضاء الذين يتناوبون على الإدارة.

-  انتهى -

حول هيئة تنظيم الاتصالات:

الهيئة هي الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في دولة قطر، وقد أنشئت بموجب القرار الأميري رقم (42) لسنة 2014. تتولى الهيئة المستقلة تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد، والنفاذ إلى الإعلام الرقمي. تعمل الهيئة على ضمان حصول الأفراد والشركات والمؤسسات الحكومية في الدولة على مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات المبتكرة والمتقدمة والموثوق بها، وتطبيق جميع صلاحياتها التنظيمية في سبيل ضمان ازدهار المنافسة بقطاع الاتصالات مع الحرص على حماية حقوق المستهلك بشكل أساسي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للهيئة

http://cra.gov.qa/ar.

Dernière modification : 26/09/2018

Haut de page